في الذكرى السادسة عشرة لرحيل القائد المؤسس الشهيد الرمز أبو عمار

في الذكرى السادسة عشرة لرحيل القائد المؤسس الشهيد الرمز أبو عمار تفتح البلاد قلبها للسماء وفاء للذي أوفى لها حياً حاضراً وظل حاضراً في الغياب أبو الوطنية الفلسطينية الذي سنبقى على دربه ووعده حتى القدس العاصمة وفلسطين الدولة المستقلة


البحث

استطلاع الرأي

ما رأيك بموقعنا الجديد ؟
0
0
0